برنامج تحويل الوورد الى pdf يدعم اللغة العربية بنفس التنسيق




برنامج تحويل الوورد الى pdf يدعم اللغة العربية بنفس التنسيق يكتسب الكثير من الاهتمام والشعبية هذه الأيام ، نظرًا لأنه يمكن تحويل وفتح اى ملف وورد او pdf والوصول إليها بسهولة من قبل اى شخص كفتحها للقراءة او للطباعة حيث يمكنهم تنزيل برامج قارئات PDF المجانية لفتح الملفات وليس من الضروري أن تضيع الكثير من الدولارات على البرامج المدفوعة الاخرى رغم انها تقدم مميزات إضافية إلا انه لسنا بحاجة لها ، كما يتمتع هذا التنسيق بمقاومة  كبيرة للفيروسات بالمقارنة مع التنسيقات الأخرى المتوفرة لحفظ النصوص.

 فى بعض الأحيان لا يمكن تحرير PDF حيث انه وبعد فتح اى ملف PDF يتمكن للمستخدم قراءته فقط وعدم القيام بأي شيء بخلاف ذلك وهذا السبب يفيد فى جعل حجم الملفات أصغر او كونها محمية فى الأساس ولكن يمكن تحرير ملفات PDF التي تحتوي على نفس المحتوى ولكن بحجم أكبر او ليست محمية من مالكها ، كما يمكن ضغط جميع ملفات PDF تقريبًا بطريقة لا يمكن تعديلها لكى تستخدم للقراءة فقط ، كما أصبح تحويل PDF إلى Excel أو Word -خاصة التحويل عبر الإنترنت- شائعًا في هذه الأيام.

لتحويل ملفات PDF عبر الإنترنت (إما للتحويل إلى Word أو Excel) ، يجب على المستخدمين اتباع بعض الخطوات البسيطة جدًا حيث يجب على المستخدمين أولا العثور على محول PDF عبر الإنترنت الذي لديه القدرة على تحويل ملفات PDF إلى Word أو Excel بطريقة احترافية. هذا المحول على الإنترنت يمكن أن يكون متاحًا مجانًا أو عند دفع رسوم بسيطة.




بعض محولات PDF المجانية عبر الإنترنت يتم تحويلها من PDF إلى Word فقط ، بينما يتم تحويل الآخرين من PDF إلى Word و Excel. تتطلب محولات PDF التي تؤدي وظائف أكثر من ذلك عادةً بعض الرسوم على حسب خدماتها.

تتوفر أيضًا محولات PDF التي تعمل بلا اتصال من خلال محولات PDF غير المتصلة بالإنترنت ، فإننا نعني أنها تتطلب التنزيل والتثبيت على أجهزة الكمبيوتر الشخصي أو الكمبيوتر المحمول فهى لا تتطلب الاتصال بالإنترنت في وقت تحويل ملفات PDF. فهي مفيدة للغاية ، ولكنها مكلفة من محولات PDF عبر الإنترنت. وبالتالي ، يتم استخدامها في إعدادات الأعمال هذه حيث تكون ملفات PDF التي سيتم تحويلها سرية أو خاصة ، وتحتاج إلى تحويلات ملفات كثيرة او كبيرة الحجم حيث يصعب رفعها على الانترنت لتحويلها وتنزيلها معتمدا على خدمة الانترنت.

PDF هو شكل من أشكال الملفات الإلكترونية التي تستخدم عادة لتخزين أو نقل البيانات الأساسية. كما يشير الاسم ، فإن PDF هو مستند بحجم محمول ، مما يسهل تحميله على موارد الويب المختلفة أو إرفاقه برسائل البريد الإلكتروني. ومع ذلك ، فإن طبيعة PDF غير القابلة للتحرير تجعلها أقل سهولة للمستخدم ، حيث يتعين عليهم طلب المساعدة من بعض البرامج عندما يحتاجون إلى تعديل أو تحرير ملفات PDF. ومع ذلك ، فإن هذه الميزة أيضًا تجعلها محمية من أي نوع من إساءة الاستخدام.

مقارنة بين مواقع التحويل اونلاين والبرامج

إذا كنت تقارن بين المواقع محولات الإنترنت والبرامج غير المتصلة بالإنترنت ، فستدرك بالتأكيد أن تطبيقات سطح المكتب كانت دائمًا أكثر فائدة وأمانًا. في الواقع ، سيكون من غير الآمن إلى حد كبير مشاركة المعلومات السرية الموجودة على أداة التحويل عبر الإنترنت من أجل تحويل ملفات PDF إلى Word. بعد كل شيء ، لا يمكنك الاعتماد على بعض أصحاب المواقع غير المعروفة أنهم لن يسربوا أو يسيئون استخدام البيانات أو المعلومات المقدمة لغرض التحويل. إلى جانب ذلك ، ترسل معظم المحولات عبر الإنترنت الملف الذي تم تحويله إلى عنوان البريد الإلكتروني المقدم لهم اثناء التحويل ، ولا يمكن إنكار أنه حتى بيانات البريد الإلكتروني يمكن اختراقها بسهولة او انه كما أرسل ملفك لبريدك الذى قدمته فيمكنه إرساله لبريد اخر يمتلكه هو مما يعنى انه يمكنه التعرف على محتوى ملفك بالكامل ومن ناحية أخرى فإذا قمت بتثبيت برامج عالية الجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، فإنك لا تحتاج إلى الاعتماد على بعض المواقع الإلكترونية الغريبة أو رسائل البريد الإلكتروني لإجراء تحويل PDF إلى Word. هذا يضمن أنك لن تكون عرضة لأي خرق لمعلوماتك.

هناك فائدة أكبر لاستخدام محولات PDF غير المتصلة. يمكن استخدام محولات PDF عبر الإنترنت فقط إذا كان الكمبيوتر متصلاً بالإنترنت ، وكانت سرعة اتصال الإنترنت جيدة جدًا. وبالتالي ، سيتعين على المستخدم أن يعتمد على الاتصال بالإنترنت ، مما يجعله يشعر بالعجز في بعض الأحيان ، إذا كان الخادم معطلاً أو أن هناك مشكلة في المودم. ثانيًا ، يستغرق تحويل PDF إلى Word بعض الوقت بمساعدة محولات PDF عبر الإنترنت. سيضطر المستخدم إلى تحميل ملف PDF الذي سيتم تحويله ، ثم الاستمرار في انتظار البريد الإلكتروني الذي سيقدم لك الملف المرفق المحول. علاوة على ذلك ، إذا لم تكن سرعة الإنترنت جيدة ، فسوف تضيع الكثير من الوقت في تحميل وتنزيل الملفات.




على الرغم من أنه قد يكون هناك العديد من المزايا الأخرى لاستخدام برنامج سطح المكتب ، إلا أن إحدى الميزات اللاصقة الموجودة عادةً في المحولات غير المتصلة هي أنها تسمح بتحويل عدد كبير من الملفات فى وقت واحد وبالتالي ، لا تحتاج إلى إضاعة الوقت الكافي في تحويل مستندات كثيرة العدد PDF إلى Word في وقت واحد. ربما ، كل هذه الاختلافات الأساسية تجعل من السهل الاعتقاد بأنه من الأفضل تثبيت محول PDF موثوق على جهاز الكمبيوتر الخاص بك للحصول على أقصى مزايا تحويل الوورد الى pdf.

المميزات

  1. مجانى ولا يحتاج لتسجيل او سيريال
  2. يعمل على كل نسخ الويندوز من xp وحتى win10
  3. يدعم اللغة العربية
  4. بنفس التنسيق للملف الاصلى
  5. طباعة بدون اى مشاكل على كافة الطابعات
  6.  تحويل كل ملفات الاوفيس والصور الى pdf
  7. تحويل الوورد الى pdf والعكس حيث يمكن تحويل pdf الى word وصيغ اخرى مختلفة كصورة مثلاً


كن إيجابى وأنشر البرنامج لأصحابك
شارك البرنامج .. فيد وإستفيد